2018-01-30

التعليم: شوقى يوقع بروتوكول تعاون مع IBM لتأهيل الشباب للعالم الرقمى والثورة الصناعية الرابعة



    التعليم: بروتوكول لدعم تنمية مهارات تكنولوجيا المعلومات الرقمية لدى الطلاب والمعلمين وقع الدكتور طارق شوقى وزيرالتربية والتعليم والتعليم الفنى بروتوكول تعاون بين الوزارة وشركة IBM وهى شركة رائدة فى مجال الحلول التكنولوجية وخدمات الأعمال والمعلومات، بدعم من مؤسسة الألفى للتنمية الإجتماعية والبشرية، وذلك لتنمية مهارات تكنولوجيا المعلومات لدى المعلمين والطلاب وقيادات الوزارة وتأهيل الشباب للعالم الرقمى والثورة الصناعية الرابعة، بحضور كل من دكتور عمرو طلعت مدير عام شركة IBM ، والسيد معتز الألفى صاحب مؤسسة الألفى للتنمية الإجتماعية ورئيس مجلس الأمناء، والدكتور رضا حجازى رئيس قطاع التعليم العام وحبيبة عز معاون الوزير للتعليم الفنى. رحب شوقى فى بداية كلمته بالسادة الضيوف مؤكدًا على أن الحكومة المصرية لديها طموحات كبيرة متبلورة جميعها في الإهتمام بالتعليم وجعله مشروعًا قوميًا، ومن أجل ذلك جاءت هذه المبادرة لتأهيل الشباب للعالم الرقمى ومهارات الثورة الصناعية الرابعة، ونحن نعمل على استخدام أدوات العالم الرقمى فى تطوير التعليم، موضحًا أن الوزارة تعمل على تنمية الطلاب تكنولوجيا وتأهيلهم للتعايش مع العالم الموجودين فيه ومواكبة القرن الـ 21 ومهاراته المطلوبة. وأنه يجب التفريق بين التكنولوجيا كأداه لتحسين الأداء التعليمي والمؤسسي والتكنولوجيا كمادة علمية وهذا البروتوكول يضم المحورين. مشيرًا إلى أن الوزارة تعمل على تغيير ثقافة المجتمع وخاصة أولياء الأمور بالنسبة لتعليم أبنائهم وترسيخ فكر الإبداع والإبتكار في أبنائهم منذ الطفولة المبكرة . وأشار شوقى فى كلمته إلى أنه من خلال هذا التعاون مع شركة IBM أصبحت شريكًا استراتيجيًا لتكنولوجيا المعلومات مع الوزارة وتفعيلًا للمسئولية المجتمعية للشركة ويأتي هذا التعاون بمجموعة محاور تضمن توفير دورات تدريبية إليكترونية مجانية للطلاب والمعلمين الراغبين في التدريب وتقدم أيضا هذة التدريبات شهادات معتمدة من شركة IBM مما يدعم فرص عمل للشباب ثم سيتم إتاحة هذة الدورات في قاعدة معلومات بنك المعرفة المصري لتحقيق أقصى استفادة للشباب من هذه البرامج، ودراسة إدماجها في المواد التعليمية وخاصة في التعليم الفني حيث أن هذه المهارات تزيد من فرص التشغيل. كما أشار أن شركة IBM تشارك فى رفع كفاءة المنظومة الحكومية الإلكترونية داخل الوزارة وتطوير سبل التواصل الحكومية تكنولوجيا. وأكد شوقي على أهمية إنشاء المدارس الثانوية التقنية التكنولوجية التى تقع تحت مظلة مبادرة لتأهيل الشباب للعالم الرقمى. ويأتي ذلك متماشيا مع الهدف الأول للوزارة وهو استعادة متعة التعلم وخاصة فى مجال العلوم والرياضيات منذ الصغر. كما أشار شوقي أن الوزارة تحاول توفير فرص تعليم متكافئة لجميع أطفال مصر وليس لفئة بعينها، وهناك أكثر من (700000) ألف طفل يدخلون مراحل التعليم الأولي كل عام ونحتاج إلى (17000) ألف فصل لإستيعاب كل هذه الزيادة، مما يشكل تحدي كبير على الوزارة وهذه الزيادة كل 11 شهر باستمرار لذا فان هذا الأمر يحتاج إلي حلول إبداعية تأتي التكنولوجيا فى مقدمة أدواتها.   وأكد د.عمرو طلعت مدير عام شركة IBM في كلمته أن هناك عدة مبادرات سوف تشارك شركة IBM مع الوزارة في تحقيقها. وهي تضمن عدة محاور منها مبادرة التحول الرقمى بالأمم الإفريقية التي تضم تدريبات معتمدة من IBM تبدأ من محو الأمية الرقمية ( برامج المستكشفين) والبرامج الأكثر تقنية مثل (برامج المبتكرين والمتخصصين) والهدف منها هو الوصول إلى أعلى مستويات تكنولوجيا المعلومات للتأهل لسوق العمل، والهدف منها العمل الإبداعى وفكر الإبتكار والتنوير والتنوع وكيفية الموائمة بين المنتجات والخدمات وما يتطلبه السوق فى مختلف المجالات، وتدريب الطلاب على كيفية استخدام شبكة الإنترنت للتسويق، أما مبادرة المتخصصين وهى فكرة تطوير قدرات الشباب على التعامل مع تكنولوجيا المعلومات والذكاء الاصطناعي وكيفية تصميم البرامج والتطبيقات وكودينج والبرمجة . ويضمن البروتوكول أيضا التعاون مع شركة IBM لرفع مستوى القدرات والمهارات لدى القيادات الوسطى فى وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني وستبدأ ب100 قيادي، وأيضا التنمية السلوكية والمهنية والتعامل الرقمى مع تكنولوجيا المعلومات، وإجراء دراسة فنية متخصصة بهدف تحقيق انسيابية فى الأداء ونظام حوكمة إلكترونية عالى الجودة. كما يتضمن البروتوكول أيضا إنشاء مدارس فنية متخصصة جديدة فى مجال تكنولوجيا المعلومات والصناعات الرقمية والمشاريع المعلوماتية لكي يتسلح طلابنا بكل التقنيات العلمية الرقمية والتكنولوجية الحديثة.   وأضاف السيد معتز الألفي رئيس مجلس أمناء مؤسسة الألفي أن توقيع بروتوكول التعاون مع شركة IBM يأتي تنفيذا للبروتوكول الموقع بين وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني وشركة IBM نابعًا من ثقة المجتمع المدني في رؤية التعليم الجديدة للوزارة التي تقود المجتمع لتحقيقها حيث أن للمجتمع المدني أذرع ميدانية قادرة علي تنفيذ المشروعات وخاصة أن إدماج تكنولوجيا المعلومات في التعليم وتدريب المعلمين أحد أهداف المؤسسة الرئيسية.   وأضافت حبيبة عز معاون الوزير للتعليم الفني أن البروتوكول يستهدف كل الشرائح من معلم وطالب وإداري وأنه سوف يتم إتاحة هذه المحتويات على بنك المعرفة المصري في أقرب فرصة وسوف يتم الإعلان عن أول يوم للتقديم للدورات على موقع الوزارة في القريب العاجل


Site Admin: المصدر



البوم الصور

Image Slider